الاحد, 23 سبتمبر 2018, 14:42 مساءً
شريط الاخبار
بحث
Aptoide تتهم جوجل بمنع المستخدمين من تثبيت متجر تطبيقاتها على أجهزة أندرويد
آخر تحديث:
14/07/2018 [ 09:50 ]
Aptoide تتهم جوجل بمنع المستخدمين من تثبيت متجر تطبيقاتها على أجهزة أندرويد

دبي-الشروق العربي-تقدم آبتويد Aptoide وهو متجر التطبيقات المنافس لمتجر بلاي ستور التابع لجوجل بشكوى لمنظمي مكافحة الاحتكار بالاتحاد الأوروبي يتهم فيها شركة ألفابت المالكة لشركة جوجل أنها منعت خدمتها من العمل على بعض الهواتف والأجهزة اللوحية العاملة بنظام أندرويد.

وجاء في اتهام الشركة المالكة لمتجر Aptoide لتطبيقات نظام أندرويد: “إن برنامج مكافحة الفيروسات المدمج في نظام التشغيل أندرويد قد تسبب في منع المستخدمين من تنزيل متجر Aptoide واستخدامه على أجهزتهم، وهو ما يعتبر انتهاكًا لقواعد المنافسة في الاتحاد الأوروبي”.

وجاءت هذه الخطوة قبل أيام من فرض سلطات مكافحة الاحتكار التابعة للاتحاد الأوروبي على جوجل غرامة مالية بشأن ممارسات العمل بنظام تشغيلها أندرويد في قضية سوء استغلال جوجل واحتكار نظامها أندرويد، وهي حالة تعتبر فيها شركة Aptoide التي تتخذ من لشبونة مقراً لها واحدة من أبرز مقدمي الشكاوى.

وأكدت جوجل أن نظام أندرويد يوفر تجربة استخدام سلسة للمستخدمين حتى لو قاموا بتغيير الأجهزة، لكن الاتحاد الأوروبي يزعم أن الشركة تمنع المستهلكين من شراء أجهزة محمولة ذكية مبتكرة تعتمد على نسخ معدلة أو بديلة قد تكون أفضل من نظام أندرويد، وبالرغم من أن قرار الاتحاد الأوروبي قد لا يشكل نهاية المطاف في هذا الشأن، إذ يمكن للشركة الاستئناف، لكنها قد تحتاج في أثناء ذلك إلى تغيير ممارساتها التجارية أو المخاطرة بعقوبات مالية إضافية في كل يوم تقصر فيه عن الامتثال لقرار الاتحاد الأروروبي.

من غير الواضح حتى الآن ما إذا كانت هذه الشكوى الإضافية التي قدمتها الشركة المالكة لمتجر Aptoide  ستؤثر على نتائج التحقيق في قضية احتكار نظام أندرويد التي يَنظر فيها الاتحاد الأوروبي حاليًا، نظرًا لأن التحقيق في مرحلة المتقدمة الآن.

قال متحدث من شركة Aptoide: “إن البرنامج المضاد للفيروسات في أندرويد والذي يحمل اسم Google Play Protect كان يدفع المستخدمين من خلال إشعار لإلغاء تثبيت متجر Aptoide من أجهزتهم، محذّزًا إياهم من إمكانية تنزيل المتجر لتطبيقات ضارة. أما بالنسبة لأولئك الذين اختاروا الاحتفاظ بمتجر Aptoide على الرغم من التحذير، لم يعد متجر التطبيقات يعمل ولا يمكنه تثبيت التطبيقات”.

وقال باولو تريزينتوس الرئيس التنفيذي لشركة Aptoide: “إن هذا التصرف يعتبر سلوك عدواني حقا”، كما نفي الانتقادات التي تقول أن متجر Aptoide غير آمن، مؤكدًا إنه من أحد متاجر التطبيقات الأكثر أمانًا في السوق.

وأكدت شركة Aptoide إنها تقدمت بشكوى إضافية ضد جوجل إلى المفوضية الأوروبية، وخاصة هيئة مكافحة الاحتكار بالاتحاد الأوروبي في وقت سابق من هذا الأسبوع، وقد رفضت شركة جوجل واللجنة في بروكسل التعليق على الأمر حتى الآن، وفقًا لما جاء في تقرير بلومبرغ.

تقول شركة جوجل على موقعها: “إن نظام الحماية الخاصة بها يستخدم تقنيات التعلم الآلي ويقوم بحص مليارات التطبيقات يوميًا، قبل وبعد التثبيت لضمان بقاء الأجهزة آمنة”.

وفي منشور على مدونتها في شهر مارس الماضي، قال ديف كلايدرماشر الرئيس المباشر لأمن أندرويد ومتجر جوجل بلاي ومتصفح كروم: “إن الأجهزة التي قامت بتنزيل التطبيقات حصريًا من متجر بلاي ستور Play store، كانت عرضة لتحميل تطبيقات ضارة بنسة أقل تسعة أضعاف من الأجهزة التي قامت بتنزيل تطبيقات من مصادر أخرى”.

تتوافق شكوى شركة Aptoide مع معركة أوسع نطاقاً بين شركة جوجل والشركات الأصغر المصنعة للبرمجيات في محاولة لاقتطاع مساحة على أجهزة أندرويد التي تستحوذ على النسبة الأكبر من سوق الهواتف الذكية. ويقولون إن سلوك جوجل لفرض تطبيقاتها الخاصة على الهواتف الذكية والشركات المصنعة للأجهزة اللوحية يجعل من الصعب عليهم المنافسة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
الأردن: واشنطن تريد تصفية القضية الفلسطينية
الأردن: واشنطن تريد تصفية القضية الفلسطينية
قال رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز إن قرار واشنطن وقف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) هو محاولة لتصفية القضية الفلسطينية وحق اللاجئين في العودة. وأكد الرزاز أن موضوع الأونروا ليس محاولة لتصفيتها بل لتصفية القضية الفلسطينية وحق اللاجئين في العودة. ويؤكد الفلسطينيون أن حق العودة الذي نص عليه القرار 194 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة ينطبق على كل الفلسطينيين الذين اضطروا لترك بلادهم ابتداء من 1948 قبيل إعلان قيام دولة اسرائيل وأبنائهم وأحفادهم، لكن الولايات المتحدة وإسرائيل بشكل خاص ترفضان الاعتراف به. وأفاد رئيس الوزراء الأردني بأن هناك حملة كبيرة وحراكا من الملك عبد الله الثاني على المستوى العالمي وقبول على المستوى الأوروبي والعالمي لدعم الأونروا . وشدد قائلا "لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذا". وأكد عمر الرزاز بحسب التلفزيون الاردني الرسمي أن الثوابت في المملكة واضحة جدا خصوصا فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية. وأوضح قائلا "نحن مع حل الدولتين ومع إقامة دولة فلسطينية على أراضي الرابع من حزيران لعام 1967 وأن تكون القدس عاصمة لها، ومع حق العودة للاجئين وكل هذه التعابير وهذه ثوابت". ويسعى الأردن لعقد مؤتمر الأسبوع المقبل في نيويورك لدعم وكالة "أونروا" وتأمين تمويل إضافي. ويشارك وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي الخميس المقبل في اجتماع وزاري يضم السويد وتركيا والاتحاد الأوروبي واليابان وألمانيا وأمين عام الأمم المتحدة لدعم وكالة الغوث. وأعلنت واشنطن الشهر الماضي إلغاء حوالي 300 مليون دولار من المساعدات المخصصة للفلسطينيين لا سيما لبرامج مساعدة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018