الثلاثاء, 18 2019, 15:43 مساءً
شريط الاخبار
بحث
محمد بن راشد: راحة المواطن وسعادة أسرته أولوية
آخر تحديث:
21/05/2019 [ 13:40 ]
محمد بن راشد: راحة المواطن وسعادة أسرته أولوية

دبي- الشروق العربي- أكد صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن راحة المواطن واستقراره وسعادة أسرته ورخاءها، أولويات تمثل المحرك الأول لجهود الحكومة، مع سعيها الدائم لتوفير مقومات الحياة الهانئة والكريمة لكل أفراد المجتمع، بينما يشكل توفير المسكن الملائم، أحد أهم الأولويات، لكونه يشكل الركيزة الأساسية في استقرار الأسرة وأمنها الاجتماعي.
وقال سموّه «وجّهنا بتخصيص أراض جديدة، لتوفير مساكن ملائمة تلبي متطلبات واحتياجات مختلف سكان الإمارة. كما وجّهنا بلدية دبي بالبدء في توزيع الأراضي على مستحقيها مباشرة. هدفنا دائماً أن نضمن لأبناء الوطن مختلف أوجه الدعم التي تمنحهم السعادة وتضمن لأسرهم الاستقرار النفسي والاجتماعي. سعادة المواطن وراحته واستقرار أسرته أولوية نمنحها كل الاهتمام والعناية». 
جاء ذلك بمناسبة اعتماد سموّه منطقتين سكنيتين جديدتين في ندّ الشبا، ووادي العمردي، لتوزيعها على المستحقين من المواطنين، ليصبح العدد الكلي للأراضي التي ستوزّع للسنوات القادمة، أكثر من 12 ألف قطعة أرض سكنية.

توزيع الأراضي

وأوضح المهندس داوود الهاجري، المدير العام لبلدية دبي، أن الدائرة باشرت فوراً تنفيذ توجيهات سموّه، بالاستعداد لتوزيع الأراضي على مستحقيها، التي تستوعب ألف قطعة أرض سكنية. مضيفاً «لطالما أكدت قيادتنا الرشيدة سعيها الدائم لتعزيز سعادة أبناء الوطن، وتوفير كل ما يعينهم على بناء مستقبلهم ومستقبل الأجيال القادمة».

وأكد أن الدائرة تحرص بشكل كبير على استدامة تطبيق أعلى المعايير، في وضع الآليات والاستراتيجيات الفعالة في توزيع الأراضي، وصولاً إلى تهيئة البنية التحتية المثالية، وتوفير الخدمات المتنوعة، بهدف تكوين بيئة سكنية تلبي احتياجات قاطنيها كافة.
وأضاف الهاجري، «تسعى بلدية دبي باستمرار، إلى بذل الجهود لتحقيق أعلى مستويات الراحة والاستقرار والرفاهية للمواطنين، حسب توجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد، حيث تولي اهتماماً كبيراً باحتواء هذه المناطق على مختلف المرافق الخدمية، مثل المساجد والحدائق العامة والمدارس، فضلاً عن منافذ الخدمات التجارية المتنوعة».
وأوضح أن مساحات الأراضي السكنية تبلغ 1120 متراً مربعاً أي 12 ألف قدم مربعة، مع توفر معايير بناء السكن، ليكون مكوناً من طابق أرضي وطابقين، مع استيفاء المرافق لهذه المناطق لكل الاشتراطات الفنية لتخطيط المناطق السكنية.

 

مواطنون يشيدون

أشاد مواطنون باعتماد صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، منطقتين سكنيتين جديدتين في ندّ الشبا، ووادي العمردي، لتوزيعها على المستحقين من المواطنين، مؤكدين أن القرار إحدى مكارم سموه المتجددة التي تصب في مصلحة الوطن والمواطن.
وأكد جمعة هاشم البدواوي أن مكارم سموه متجددة و تؤكد لنا في كل مرة اهتمام القيادة الرشيدة بتحقيق مصلحة الوطن والمواطنين، وأن شعب الإمارات إن كان يصنف بأنه من أسعد شعوب العالم، فإن هذه السعادة مبعثها القيادتنا التي لا تألو جهداً في توفير كل ما من شأنه أن يبعث السعادة في قلوبنا وقلوب أبنائنا، و أن شعب الإمارات الوفي الذي أنعم الله عليه بأفضل النعم، وهي الأمن والأمان والاستقرار، يؤكد دائماً الولاء التام والمحبة الصادقة للقيادة الرشيدة وحرصه على دعم وتعزيز المسيرة الحضارية التي أسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

أولويات دولتنا

وقالت حمدة المر، إن الاستقرار الأسري يضع ضمن أهم أولوياتها توفير الحياة الكريمة للمواطن والاستقرار الأسري، كلها تصب في مصلحة المواطن، بل تصب في مصلحة الأجيال المقبلة، ما يمهد الطريق لمزيد من الرقي والتنمية الشاملة في دولة الإمارات 
وأن الحكومة حريصة على توفير الاستقرار الأسري للمواطنين من خلال منحهم الأراضي والقروض السكنية، إضافة إلى البرامج الإسكانية المتنوعة وذلك إيماناً منها بأهمية هذا الجانب من أجل الاستقرار واعتباره دفعة لتحقيق النجاحات المتتالية في حياة الأسرة، ما يؤدي بدوره إلى أجيال متعلمة تخدم الوطن وتحقق خطة التنمية.

المكارم الطيبة

قال مانع الماجد، إن قيادتنا الرشيدة عودتنا على هذه المكارم الطيبة التي تدخل البهجة والسرور في نفوس أبناء الوطن، والحقيقة إننا كمواطنين نلمس مدى الاهتمام الذي توليه قيادتنا لتلبية متطلباتنا والتي من شأنها أن تحقق الاستقرار والطمانينة، ونتمنى من العلي القدير أن يديم الصحة والعافية على جميع شيوخنا ونحن نتوجه لسموهم بخالص الشكر والامتنان ونقول لسموه دمت ذخراً لنا وللوطن، فما يفعله سموه ما هو إلا لتحقيق أقصى درجات العيش الكريم لأبناء هذا الوطن

الفخر والاعتزاز

يقول حميد علي: نحن نشعر بفخر واعتزاز كبيرين بانتمائنا لهذا الوطن وحرص سموه على استكمال استراتيجيته للتطوير العمراني وتعكس مدى اهتمام ومتابعة سموه لأحوال مواطني دبي، لا يسعنا بهذه المناسبة إلا أن نتوجه بالدعاء إلى الله بأن يحفظ لنا سموه إذ يعكس القرار حرص سموه على راحة المواطنين والحد من مشكلة السكن التي تعانيها بعض الشرائح من أبناء الدولة.

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2019