الثلاثاء, 21 مايو 2019, 14:27 مساءً
شريط الاخبار
بحث
نيويورك تايمز: إندونيسيا تفكك خلية إرهابية تفجر القنابل عبر "واي فاي"
آخر تحديث:
17/05/2019 [ 14:40 ]
نيويورك تايمز: إندونيسيا تفكك خلية إرهابية تفجر القنابل عبر "واي فاي"

دبي -الشروق العربي -قالت الشرطة الإندونيسية إنها فككت خلية إرهابية مشتبها فيها كانت قادرة على تفجير عبوات ناسفة باستخدام شبكة "واي فاي".

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن الشرطة الإندونيسية أن كثيرًا من المشتبه بهم الذين ألقي القبض عليهم خلال مداهمات الأسبوع الماضي في جزيرة جافا، هم أعضاء بجماعة أنصار الدولة.

وبايعت جماعة أنصار الدولة الإندونيسية المتطرفة تنظيم داعش الإرهابي، وتتهمها السلطات بمهاجمة كنائس العام الماضي في مدينة سورابايا في اعتداءات أسفرت عن مقتل العشرات.

وخلال المداهمات، عثرت شرطة مكافحة الإرهاب على معدات صناعة القنابل وآثار متفجرات "بيروكسيد الأسيتون"، وهي متفجرات محلية الصنع غير مستقرة يستخدمها تنظيم داعش أحيانًا خارج منطقة الشرق الأوسط.

واستخدم التنظيم تلك المادة خلال تفجيرات باريس وبروكسل، فضلًا عن هجمات سريلانكا الانتحارية الشهر الماضي التي استهدفت كنائس وفنادق وراح ضحيتها 250 شخصًا.

وأوضح المتحدث باسم الشرطة الوطنية، ديدي براسيتيو، أن أحد المشتبه بهم في المخطط الإرهابي، وهو صانع قنابل ماهر اعتقل في 8 مايو/أيار، كان يعمل على إتمام عملية تفجير القنبلة باستخدام شبكات "واي فاي".

وأضاف أن المسلحين كانوا يخططون لشن هجمات، الأربعاء، خلال الوقت المتوقع فيه إعلان نتائج الانتخابات الإندونيسية التي انطلقت 17 أبريل/نيسان الماضي.

وأشار إلى أنه نظرا للعمليات الإرهابية السابقة؛ فإن السلطات تشوش أحيانًا على إشارات الهواتف خلال التجمعات لمنع تفجير العبوات الناسفة عن بعد.

وقال المتحدث باسم الشرطة الوطنية إن التشويش على إشارة "واي فاي" أكثر صعوبة، فمن خلال استخدام أجهزة راوتر لتقوية إشارة "واي فاي"، يمكن للمفجر نظريًا تمديد محيط الإشارة من 200 متر إلى 500 متر، وباستخدام جهاز مضخم، يمكن أن يصل محيط الإشارة لكيلومتر أو نحو ثلثي ميل.

وقالت سيدني جونز، مديرة معهد تحليل سياسات الصراعات في جاكرتا والخبيرة في شؤون الجماعات المتطرفة بجنوب شرق آسيا: "شخص واحد بمهارات إلكترونية، هذا كل ما تحتاج إليه".

والثلاثاء الماضي، اعتقلت شرطة مكافحة الإرهاب في جزيرة جافا 9 أشخاص مشتبه في قيامهم بأنشطة متطرفة، سبعة منهم عائدون من سوريا، وأوضحت الشرطة أن أحد المقبوض عليهم الذي أمضى سنوات في سوريا تقلد منصبًا بارزًا بتنظيم داعش.

وأوضح المتحدث باسم الشرطة الوطنية أن عمليات الاستجواب لا تزال جارية، بشأن الشبكة وهيكل التنظيم وخططهم.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2019