الثلاثاء, 21 مايو 2019, 14:58 مساءً
شريط الاخبار
بحث
سلطات أردوغان تمنع "نشرات" إخبارية لفضائية أذاعت كلمة لمعارض كردي
آخر تحديث:
15/05/2019 [ 15:09 ]
سلطات أردوغان تمنع "نشرات" إخبارية لفضائية أذاعت كلمة لمعارض كردي

دبي -الشروق العربي -منعت السلطات التركية، الأربعاء، إحدى القنوات الخاصة من إذاعة نشراتها الإخبارية، على خلفية قيامها بإذاعة كلمة لمعارض كردي.

 

وبحسب وسائل إعلام تركية اليوم، أصدر المجلس الأعلى للإذاعة والتليفزيون التركي، قرارًا بمنع قناة (TELE1) من إذاعة النشرات الإخبارية، على مدار يومين؛ بسبب إذاعة كلمة لـ"سزائي تمل قرا ملا أوغلو"، رئيس حزب الشعوب الديمقراطي الكردي المعارض. 

وتعليقًا على القرار، قال ميردان يانار ضاغ، مدير عام البث في قناة (TELE1): "يستمر المجلس الأعلى للإذاعة والتليفزيون التركي في عرقلة حرية الصحافة والتعبير".

وأضاف في تغريدة نشرها على حسابه الشخصي بموقع "تويتر": "أصدر المجلس قرارًا بمنع إذاعة النشرة الإخبارية الرئيسية لقناتنا على مدار يومين. لم نتمكن من إذاعة نشرة الأخبار الرئيسية اليوم".

واستطرد في ذات السياق، قائلا: "ولكن أرسلوا لنا فيلما وثائقيا عن مولانا جلال الدين الرومي (صوفي تركي) لإذاعته إجباريًا. أشجب هذا القرار".

وفي تغريدة مماثلة، انتقد نائب حزب الشعب الجمهوري باريش يارقاداش، القرار، مستنكرًا عدم تعامل المجلس بنفس الطريقة مع وسائل الإعلام المقربة من حزب العدالة والتنمية الحاكم.

وتركيا أكثر دول العالم سجنا للصحفيين، واحتلت المرتبة رقم 157 من بين 180 بلدا على مؤشر منظمة صحفيين بلا حدود الخاص بحرية الصحافة في العالم لعام 2018.

والعام الماضي، أحكم أردوغان قبضته على جميع مفاصل القرار ببلاده، وذلك عقب تنظيم انتخابات رئاسية وبرلمانية نقلت البلاد إلى نظام الحكم الرئاسي، في خطوة أراد من خلالها تصفية جميع معارضيه ومنتقديه. 

وطيلة العام، عملت سلطات أردوغان على تكميم أفواه الصحفيين، معلقة شماعة قراراتها على محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد في يوليو/تموز2016 .

ومنذ ذلك التاريخ، وإلى جانب التضييق على المراسلين والصحفيين الأجانب، أغلق أردوغان أكثر من 175 وسيلة إعلامية، ما ترك أكثر من 12 ألفا من العاملين في مجال الإعلام دون وظائف، ورفع معدل البطالة بالقطاع إلى أقصاها، وفق معهد الإحصاء التركي.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2019