الجمعة, 19 إبريل 2019, 08:35 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
كيف تأثر ماكرون بآراء محمد بن زايد بشأن ليبيا؟
آخر تحديث:
16/04/2019 [ 19:07 ]
كيف تأثر ماكرون بآراء محمد بن زايد بشأن ليبيا؟

دبي- الشروق العربي- تناول تقرير لوكالة رويترز الأوضاع الجارية في ليبيا، مشيرًا إلى تنسيق بين الإمارات وفرنسا بخصوص الأحداث هناك، حيث شن القائد العسكري خليفة حفتر عملية للسيطرة على العاصمة طرابلس.

وبحسب التقرير فإن موقف باريس مرتبط بموقف الإمارات، فقد كشفت الوكالة أنه منذ تولي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السلطة، استمع كثيرًا وبإمعان إلى آراء ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد بشأن ليبيا. وقبل تولي ماكرون، كان يوجد خلاف معروف في فرنسا بين وزارتي الخارجية والدفاع بشأن السياسة الداخلية.

ونقلت رويترزعن جليل حرشاوي الزميل الباحث في معهد كلينجنديل في لاهاي قوله: ”رغم حرص فرنسا على إظهار أن سياستها إزاء ليبيا نابعة من الداخل، فإنها في الواقع مجرد تابع للإمارات بشكل أو بآخر“.

وأضاف ”اليوم، هذا يعني: إذا لم يقرر محمد بن زايد أن حفتر أضاع فرصته وفشل إلى غير رجعة، فإن إيمانويل ماكرون على الأرجح لن يغير أو يكبح سياسته المناصرة لحفتر في ليبيا“.

تقرير الوكالة لفت أيضًا إلى أن حفتر لن يواجه على الأرجح ضغوطًا حقيقية من الخارج للانسحاب لأن وصول خصوم متشددين يعزز دعوته للحرب على ”الإرهاب“.

وقال مصدر دبلوماسي فرنسي ”هناك تبسيط مفرط. ليس فقط حفتر الشخص الشرير الذي يواجه الأشخاص الطيبين في طرابلس ومصراتة. هناك على الجانب الآخر جماعات متحالفة في النهاية مع القاعدة، ربما لو كان المعارضون لحفتر توصلوا لاتفاق معه في 2017، لما كان توازن القوى تغير ضدهم“ مشيرًا إلى المحادثات المباشرة التي رتبتها فرنسا بين حفتر والسراج في باريس.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2019