الاحد, 21 إبريل 2019, 14:18 مساءً
شريط الاخبار
بحث
سعود بن صقر: إنجازات سلطان مصدر فخر لكل أبناء الإمارات
آخر تحديث:
15/04/2019 [ 09:10 ]
سعود بن صقر: إنجازات سلطان مصدر فخر لكل أبناء الإمارات

دبي- الشروق العربي- أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أن دولة الإمارات في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أولت جلّ اهتمامها ورعايتها لسعادة المواطن والمقيم على أرضها من خلال الدفع بعجلة التنمية الشاملة والمستدامة في كافة القطاعات الحيوية؛ فالاستقرار الذي تشهده الدولة والبنية التحتية القوية تجعل منها مقصداً للعالم للعيش والاستثمار، فالمجتمعات التي تنعم بالاستقرار هي المجتمعات التي تحظى بمستقبل مشرق وواعد للأجيال الحالية والقادمة. 

قال صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر بمناسبة افتتاح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حزمة من المشاريع الجديدة في خورفكان، إن بناء دولة حديثة ومتطورة تنافس أرقى دول العالم في توفير أفضل الخدمات لمواطنيها، هو نهج أرساه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وإخوانه المغفور لهم الآباء المؤسسين، واليوم يواصل أخي صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، هذا النهج الرشيد بافتتاح حزمة من المشاريع الحيوية التي تضاف إلى إنجازات دولتنا الحبيبة.. إنجازات جسدت رؤية قائد حكيم سخّر كل الإمكانات لإسعاد أبنائه ورفاهية شعبه.
وتابع سموه قائلاً:«أبارك لأخي سلطان بن محمد القاسمي، هذه الإنجازات العظيمة التي تعد مصدر فخر واعتزاز لكل أبناء الإمارات.. مشاريع وثقت تاريخاً مشرفاً يكتب بماء الذهب عن تضحيات أبناء خورفكان في سبيل الأرض والوطن لحظات من تاريخ الإمارات ستظل محفوظة للأجيال القادمة.
مشاريع تطويرية وتنموية وأكاديمية وثقافية، حملت رؤية سلطان الفكر والتعليم والثقافة لمستقبل مشرق لأبناء خورفكان والإمارات عموماً كمشروع طريق الشارقة خورفكان الجديد ومشروع الأكاديمية العربية للعلوم التكنولوجية والنقل البحري ومشروع بحيرات خورفكان السياحية.
توجت هذه المشاريع التوثيق التاريخي المهم الذي يمثل العز والفخر لكل إماراتي في قصة المقاومة الباسلة لأهالي المنطقة للغزو البرتغالي في الفيلم التاريخي «خورفكان 1507»، إلى جانب عدد من النصب التذكارية وأعمال التنقيب عن سور خورفكان التاريخي، التي تخلد بطولات أبناء المنطقة ومقاومتهم الباسلة التي تمثل رمزاً تاريخياً وجزءاً مهمّاً من تاريخ دولة الإمارات.
وأضاف سموه، ساهمت الرؤية المستقبلية الطموحة لصاحب السمو حاكم الشارقة، في توفير متطلبات الحياة الكريمة لأبناء إمارة الشارقة وتحقيق الرفاهية والأمن والاستقرار ورفع المستوى المعيشي للمواطنين من خلال تبني خطط تنموية مستدامة تتماشى مع التطور والتقدم الذي تشهده الإمارة وتحافظ على الإرث الحضاري والتاريخي والثقافي. وتابع سموه: إن القيادة في دولة الإمارات العربية المتحدة، مطّلعة على واقع المواطنين وتسابق الزمن للارتقاء بهذا الواقع والوصول به إلى أعلى المراتب، فمستهدفات الأجندة الوطنية لمئوية الإمارات 2071 التي جعلت التخطيط الاستراتيجي واستشراف المستقبل، منهج عمل تستند إليه الدولة في تحقيق الريادة الاقتصادية، مستفيدة من بنيتها التحتية المتطورة وتنوع قطاعاتها الاقتصادية المختلفة. 

خالد بن سلطان: الطريق يعبر عن مكانة خورفكان لدى حاكم الشارقة

أكد الشيخ خالد بن سلطان بن محمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للتخطيط العمراني، أن إنشاء الشارع الجديد بين مدينة الشارقة وخورفكان، يأتي في سياق المشروع التنموي المستدام الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، ويعبر عن المكانة التي تحتلها خورفكان لدى صاحب السمو حاكم الشارقة، حيث يختصر هذا الشارع المدة التي تستغرقها المركبات للوصول من وإلى خورفكان عبر الشارع القديم التي تتجاوز الساعة ونصف الساعة، إلى 45 دقيقة فقط.
وأضاف رئيس مجلس الشارقة للتخطيط العمراني: «إن هذا المشروع الذي يعتبر أحد أهم المشاريع على الإطلاق، يعكس استراتيجيات الإمارة الرامية إلى تطوير بنيتها التحتية، وتزويدها بشبكة من الطرق الحديثة القادرة على ربط مختلف أرجائها، إذ يكشف الطريق الخطط التي تتبناها الإمارة لتعزيز فرص التوسع الاستثماري والعقاري من قلب الشارقة إلى مختلف مدنها، إلى جانب التأكيد على جهودها في استحداث خيارات سياحية أمام زوار الإمارة تسهل عليهم التعرف إلى عمقها الطبيعي والحضاري».

سلطان بن هدة: تسريع حركة التنقل وتعزيز الاستثمارات

أكد سلطان عبد الله بن هدة السويدي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، أن افتتاح طريق خورفكان الجديد، وحزمة المشاريع التنموية والعمرانية المصاحبة له، ستساهم في تسهيل وتسريع حركة التنقل، وتعزيز حجم الاستثمارات لخورفكان والمنطقة الشرقية في مختلف قطاعات الأعمال. 
وقدم أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بمناسبة افتتاح طريق الشارقة خورفكان الجديد، مؤكداً أن الطريق يمثل رافداً تنموياً رائداً ودافعاً لعجلة التنمية الاقتصادية بمختلف مناطق الإمارة. 
وأوضح أن تكلفة المشاريع التنموية، ومن ضمنها الطريق، تعتبر من أضخم المشاريع في تاريخ الإمارة، والتي ستساهم بتحقيق نقلة نوعية في تطوير المناطق المستهدفة.

صلاح بن بطي: طريق خورفكان شريان تنموي رائد

قال المهندس صلاح بن بطي المهيري، مستشار دائرة التخطيط والمساحة في الشارقة، إن طريق الشارقة - خورفكان الجديد يؤكد الرؤية الثاقبة والعزيمة التي لا تقهر لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، الذي حلم وخطط ودرس وعمل جاهداً، وسخر كل طاقات وإمكانيات الإمارة من أجل تنفيذ هذا الشريان التنموي الرائد.
وأضاف إن هذا المشروع ليس تنموياً واقتصادياً فحسب، وإنما هو حكاية فخر نرويها لأولادنا وأحفادنا عن قصة الحاكم الراشد الذي ذلل الصعاب، ووصل جنبات الوطن، ولمّ الشمل وحقق السعادة والرخاء لشعبه وبني وطنه المخلصين.
وقال: «لقد تعلمنا من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، درساً جديداً في الإصرار والعزيمة، وتطويع الطبيعة لخدمة الإنسان، وافتتاح الطريق في هذا الزمن القياسي، والعمل وسط هذه التضاريس الوعرة، والتي حالت زمناً طويلاً دون إتمام شق الطريق».

خالد بن بطي: دافع لعجلة التنمية الاقتصادية

أكد المهندس خالد بن بطي المهيري، رئيس دائرة دائرة التخطيط والمساحة في الشارقة، أن الطريق يمثل رافداً تنموياً رائداً ودافعاً لعجلة التنمية الاقتصادية بمختلف مناطق الإمارة.
وقال، إن افتتاح الطريق الجديد إنما يمثل تحقيقاً لرؤية صاحب السمو حاكم الشارقة بالتيسير على المواطنين، الذين تكبدوا كثيراً من المشقة، خلال السنوات الماضية، في التنقل والسفر عبر المناطق الجبلية الوعرة، فكان هذا العمل الاستثنائي في تاريخ خورفكان والشارقة، الذي سيحقق ازدهاراً نوعياً في مختلف القطاعات الصناعية والتجارية والسياحية في الشارقة بشكل عام، وخورفكان والمناطق المحيطة بالطريق بشكل خاص.
وأضاف أن هذه المنطقة تزخر بالكثير من الموارد والإمكانات الطبيعية والبشرية التي تؤهلها لتصدر المشهد التنموي في الإمارة والمنطقة.

خالد المدفع: تعبّر عن اهتمام الوالد والقائد بأبنائه المواطنين

أكد الدكتور خالد عمر المدفع، رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس)، أن مشروعات الحيوية التي دشنها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، في مدينة خورفكان، أمس الأول، وفي مقدمتها طريق خورفكان، تعبّر عن اهتمام وتفاني الوالد والقائد بأبنائه المواطنين، وحرصه على تحسين وتطوير المرافق التي تسهل عليهم حياتهم.
وأشار إلى أن طريق خورفكان الجديد سيسهم في تعزيز التنمية الاقتصادية والسياحية في مدينة خورفكان والمناطق المحيطة بها، وسيجذب إليها شرائح أكبر من المستثمرين والزوار والسياح.

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2019