الاربعاء, 27 مارس 2019, 03:13 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
شاهد كيف رد مراهق على سيناتور أسترالي هاجم الإسلام
آخر تحديث:
16/03/2019 [ 13:58 ]
شاهد كيف رد مراهق على سيناتور أسترالي هاجم الإسلام

دبي -الشروق العربي -باغت مراهق سيناتورا أستراليا، بكسر بيضة على رأسه بعد تصريحات أدلى بها الأخير مناهضة للمسلمين في أعقاب هجوم المسجدين في نيوزيلندا، ما دفعه لصفع الصبي، ليتطور الأمر بعدها إلى اشتباك بالأيدي بينهما، في حين اعتقلت الشرطة المراهق على الفور.

وأثار السيناتور عن ولاية "كوينزلاند" الاسترالية، فرايزر مانينغ، ضجة كبيرة بعد إصداره بيان برر فيه الهجوم على مسجدين في نيوزلندا والذي أسفر عن قتل 49 شخصا للآن، ملقيا باللوم على المسلمين المهاجرين وعلى الإسلام.

وقال إن "السبب الحقيقي لإراقة الدماء في نيوزلندا اليوم هو برنامج الهجرة الذي سمح للمسلمين بالهجرة إلى نيوزلندا بالأصل.. لنكن واضحين، ربما يكون المسلمون ضحية اليوم، ولكن في العادة هم المنفذون، على مستوى العالم يقتل المسلمون الناس بمستويات عالية باسم دينهم.."

وأضاف: "الدين الإسلامي ببساطة هو أصل أيدولوجية العنف من القرن السادس.. يبرر الحروب اللانهائية ضد أي أحد يعارضه ويدعو لقتل معارضيه وغير المؤمنين به.."

ورد رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون على السيناتور بسلسلة تغريدات قال فيها إن إلقاء اللوم فيما شهدته نيوزلندا على الهجرة "أمر مقرف".

وتابع رئيس الوزراء "بشكل طبيعي لا أريد أن أعطي ذلك أي مبرر، لكن أريد قطعا وتماما أن أندد بالتصريحات التي أصدرها السيناتور.. في هجومه على الدين الإسلامي بشكل خاص".

وأضاف "تصريحات مروعة وبشعة وليس لها أي مكان في استراليا، وينبغي بصراحة أن يخجل من نفسه".

وقال موريسون وهو مسيحي انجيلي، بعد زيارة مسجد "لاكيمبا" المعروف أيضا باسم مسجد علي بن أبي طالب "إنني متأكد أن البرلمان سيعرب بشكل واضح عن رأيه بشأن ما كان ينبغي عليه أن يقول.. تلك الآراء ليس لها أي مكان في استراليا، ناهيك عن البرلمان الاسترالي".

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2019