السبت, 25 مايو 2019, 07:10 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
تغريم كهنة في سيبيريا ضحوا بالإبل من أجل روسيا
آخر تحديث:
14/03/2019 [ 10:48 ]
تغريم كهنة في سيبيريا ضحوا بالإبل من أجل روسيا

دبي- الشروق العربي- فرضت الهيئة الفدرالية للرقابة البيطرية والنباتية "روس سيلخوز نادزور" غرامات مالية على فريق من كهنة الشامانية في مقاطعة إيركوتسك شرقي روسيا، بعد ذبحهم 5 جمال وحرقها في طقوس دينية.

وقال نائب الشامان الأعلى أرتور تسيبيكوف، إنه تم شراء مجموعة الإبل من إحدى المزارع الخاصة في جمهورية بورياتيا.

ووفقا للقواعد المتبعة، يجب على مالك الجمال إذا رغب بنقلها إلى منطقة أخرى، أن يبلغ السلطات ذات الشأن بذلك، ويخضعها للفحص البيطري وللحجر الصحي لمدة شهر، قبل نقلها، لكن الكهنة لم ينفذوا هذه التعليمات وتم تغريمهم على فعلتهم. 

وأشار تسيبيكوف إلى عدم وجود أي مآخذ من جانب النيابة العامة أو الشرطة على الكهنة وأنهم ضحوا بالإبل من منعة روسيا.

وأكد أن طقوس التضحية بالأبل، مرتبطة بأن السكان الأصليين في منطقة سيبيريا والشرق الأقصى الروسي، كانوا من رعاة المواشي.

وشدد على أن عادة تقديم القرابين، موجودة لدى مختلف شعوب سيبيريا، فالبعض منهم يضحي بالوعول وبعضهم بالسمك.  

الشامانية، ظاهرة دينية تتضمن مجالات وممارسات الشامان، وهي موجودة بعدة أشكال حول العالم، وقد يكون موطنها النقي سيبيريا وآسيا الوسطى، والأمريكتين.

للشامانية أيضا وجود في ديانة الشنتو في اليابان، وممارساتهم متعلقة بشكل رئيسي بالطقوس القروية. وفي الهند الصينية، تهتم ممارسات الشامان بشكل رئيسي بمعالجة المرضى، أما بالنسبة للشامانية في كوريا وسيبيريا فهي متعلقة أساسا بعالم الأرواح.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2019