الثلاثاء, 18 2019, 15:51 مساءً
شريط الاخبار
بحث
وزارة الأوقاف المصرية ترد على الجدل حول تعيين مؤذن "أخرس"
آخر تحديث:
07/03/2019 [ 19:51 ]

دبي- الشروق العربي- ردت وزارة الأوقاف المصرية، على الجدل الذي أثير حول تصريحات تلفزيونية تقول بأن الوزارة قامت بتعيين مؤذن أخرس، مؤكدة أنه لا يوجد لديها مؤذن أخرس، ولم يتم تعين مؤذنين منذ سنوات.

وقالت الوزارة، في بيان لها بأن ما جاء على لسان المدعو سعيد نعمان، الذي لقبه البعض بـ"عضو لجنة الفتوى العليا بالأزهر الشريف"، من تعيين مؤذن أخرس بالأوقاف غير صحيح، مؤكدة أن المذكور ليس عضوا في أي لجنة من لجان الفتوى بالأزهر لا العليا ولا غير العليا، ولا علاقة له الآن بأية مؤسسة دينية لا الأزهر الشريف ولا مجمع البحوث ولا وزارة الأوقاف.

وكان عضو لجنة الفتوى العليا بالأزهر الشريف في مصر سعيد نعمان، قد قال إن هناك مؤذنا في وزارة الأوقاف أبكم، معقبا: "أقسم بالله العظيم فيه مؤذن في وزارة الأوقاف أخرس".

وأضاف نعمان، خلال استضافته في برنامج "كل يوم"، المذاع عبر فضائية "أون إي" خلال الحديث عن المؤذنين وأصواتهم، إنه "والله هناك مؤذن في وزارة الأوقاف أخرس، ومتعين بالرشوة، ولن أستطيع أن أقول اسمه".

وتابع للتأكيد على كلامه: "أنا أقسمت بالله وأنا راجل واعظ أول وعضو لجنة فتوى وحافظ القرآن".

وهناك حالة كبيرة من الجدل في مصر بين بعض الأشخاص الرافضين لأصوات بعض المؤذنين، بداعي أنهم "لا يصلحوا لأنهم يصيحون في مكبرات الصوت، ويجب على المؤذن أن يكون صوته عذبا حتى يجذب الناس للصلاة". 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2019