الاربعاء, 26 2019, 02:04 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
أزمة البنزين في المكسيك تتفاقم وطوابير طويلة على المحطات
آخر تحديث:
12/01/2019 [ 10:41 ]
أزمة البنزين في المكسيك تتفاقم وطوابير طويلة على المحطات

دبي- الشروق العربي- اصطفت طوابير طويلة من السيارات في مكسيكو سيتي لأكثر من 24 ساعة في انتظار التزود بالوقود، وسط أزمة محروقات تجتاح العديد من المناطق في البلاد، حسبما أفادت بوابة يونيفرسال.

وقال بعض السائقين أنهم لا يستطيعون مغادرة محطة الوقود في منطقة بينيتو خواريز، لأنهم يفتقرون إلى البنزين وخزاناتهم خاوية. السائقون ينامون مباشرة في السيارات. حاولت مجموعة من خمس سيارات منع حركة المرور على الطريق السريع، لكن السائقين الآخرين منعوهم من قطع الطريق.

وقال أحد السائقين لبوابة يونيفرسال: "أنتظر منذ 24 ساعة، وسأطلب جوابا (ما إذا كان سيتم إحضار البنزين) ، نتصرف بشكل جيد ... لكن سعر الوقود ارتفع بالفعل ببيزو واحد (حوالي 6 سنتات) ، ومحطات الوقود الأخرى التقطت هذا الارتفاع وعممته".

وفي الوقت نفسه، ذكرت الغرفة الوطنية للمركبات التجارية في المكسيك، أنها اتفقت مع شركة بيميكس للمشتقات النفطية، على توزيع الوقود بواسطة صهاريج على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع تحت حماية الشرطة الاتحادية. وستبدأ تطبيق هذه الإجراءات خلال اليومين المقبلين ، وستقوم السلطات الفيدرالية بالمكسيك بتوفير 8.3 ألف شرطي و 1.4 ألف سيارة دورية لحماية عملية توزيع الوقود على المحطات.

وبعد ظهر يوم الجمعة، منعت مجموعة من المتظاهرين حركة المرور على الطريق السريع Ignacio Zaragoza  بالقرب من مطار العاصمة. وحدثت عملية قطع طرق أخرى بالفعل خارج العاصمة، على الطريق الدائري الداخلي في ولاية المكسيك.

وتسود حالة من التوتر في بعض مناطق المكسيك خلال الأيام الأخيرة ، بسبب نقص البنزين في محطات الوقود، ولامست هذه المشكلة أيضا العاصمة مكسيكو حيث تصطف طوابير طويلة من السيارات لملء الخزانات ، ويصل الكثير منها إلى محطات الوقود في ساعة متأخرة من الليل.

وفي وقت سابق، توقفت السلطات عن ضخ الوقود عبر عدة خطوط أنابيب، لمكافحة الروابط غير القانونية التي يتم سرقة البنزين من خلالها، وتحولت إلى توصيل الوقود بالصهاريج أساسا. بالإضافة إلى ذلك، تم نشر القوات في جميع المصافي والمرافق الاستراتيجية لنظام نقل الوقود.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2019