الثلاثاء, 26 مارس 2019, 14:02 مساءً
شريط الاخبار
بحث
قيادي إخواني سابق: أصحاب فتاوى تحريم تهنئة الأقباط يجنون منها الملايين
آخر تحديث:
05/01/2019 [ 20:54 ]
قيادي إخواني سابق: أصحاب فتاوى تحريم تهنئة الأقباط يجنون منها الملايين

دبي - الشروق العربي- اعتبر القيادي الإخواني المصري السابق مختار نوح أن فتوى تحريم تهنئة المسيحيين هي فتوى سياسية موجهة، بقصد كسب زخم أصوات الملايين، مشيرا إلى أن فتاويهم "الغريبة" بدأت بالتآكل.

وأوضح نوح على حسابه في "فيسبوك" أن المفتين بالتحريم كان رصيدهم الشعبي في رخاء وبحبوحة وكثير منهم كسب الملايين من خلا هذا الرصيد الشعبي الزائف، إلا أن هذا الرصيد بدأ الآن يتآكل ففتاواهم الغريبة وأفكارهم الفاسدة وغير ذلك لم يجدوا مع الوقت الزخم المطلوب كما أن بريقهم المصنوع بدأ في الخفوت ذلك أن المستوي الثقافي العام يزداد يوما بعد يوم فيحدث تغيرا إيجابيا لدى الجماعة المصرية في رفض السحرة والدجالين والباحثين عن المليارات أوعلى الأقل يتسبب في تجميد الجيل الثاني منهم، وضمور قدراتهم، بحسب قوله.

ولفت نوح إلى أن المدافعين عن وحدة مصر وعن إخوة الوطن بين المسلمين والمسيحيين بدأت أعدادهم تتزايد.

وأضاف نوح أن المطالبة بمنع تهنئة الأحباء في الوطن بأعيادهم، ما هي، إلا إنقاذ لوجودهم وإنفاذ لطاعتهم وإبقاء على فسادهم.

واختتم حديثه قائلا: "الآن بعدما ظهر هدفهم من تلك الفتوى السياسية الموجهة والبعد النفسي لها، فأعتقد أننا سوف نفسدها عليهم ونجعل هذا العيد هو عيد التحدي لهم وعيد الارتفاع بمصر بتوقيعنا جميعا على أروع بطاقة تهنئة لمصر لنجاتها من خفافيش الجهل".

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2019