الاربعاء, 21 نوفمبر 2018, 09:38 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
موقع امريكي: الاتحاد الأوروبي سينهار قريباً
آخر تحديث:
10/11/2018 [ 23:52 ]
موقع امريكي: الاتحاد الأوروبي سينهار قريباً

دبي-الشروق العربي-نشر موقع " بلومبرغ" الاميركي مقالا بعنوان "دروس وعبر منسية من الحرب العالمية الأولى" تكلم فيها عن تاريخ سقوط الإمبرطوريات الأوروبية التي انهارت بعد الحرب العالمية الأولى، وكما شهد التاريخ الأوروبي سقوط الأمبرطوريات الكبيرة بعد الحرب العالمية الأولى، فهناك دلائل كثيرة تشير إلى أن الاتحاد الأوروبي بات قريبا من هذا الحدث التاريخي.

وتحدث المقال المنشور على "بلومبرغ" عن تاريخ سقوط الإمبرطوريات الأوروبية التي انهارت بعد الحرب العالمية الأولى والتي افرزت خريطة أوروبية جديدة ومعها أسماء دول جديدة لم تكن معلومة.

وكتب الموقع: "منذ قرن تقربيا تكافح أوروبا من أجل مستقبلها داخل منظمة سياسية ذات قيم مشتركة وذلك بعد ويلات الحروب العالمية التي ذاقتها".

وقارنت بلومبرغ الوضع الحالي للصراع في أوروبا مع القوميين على أنه أول إشارات الشك التي تحوم حول اتحاد أوروبي بين الدول في هذه القارة العجوز، كما أن تصاعد الصراع بين المؤيدين والرافضين لفكرة ابقاء الاتحاد تعيد أحداث ما بعد الحرب العالمية الأولى والتي مهدت للحرب العالمية الثانية حيث كان الخراب والدمار لكل أوروبا.

ومن الإشارات التي تنذر بالكارثة هو دعوة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لإنشاء جيش أوروبي للدفاع عن الاتحاد، فيتلقى جاوبا بالنفي حتى من أقرب المقربين والمجاورين لدولته.

أما وزير الخارجية التشيكي الأسبق، كاريل شوارزنبرغ، يقول إن لم يقم الاتحاد الأوروبي بالتطور فسيكون مصيره مثل مصير إمبراطورية "النمسا والمجر" المنهارة.

وقال شوارزنبرغ " الناس لن تتعلم الدرس أبدا، الأحداث التاريخية غير ممكن نقلها من جيل إلى آخر، لا يمكننا نقل تجربة الحرب للأجيال، فقط يجب أن ننقل النتائج".

كما اعتبرت "بلومبرغ" أن من أهم الإشارات التي تشير إلى انهيار الاتحاد الأوروبي هو مؤشر الوفيات في الدول وصعود النزعات القومية في الدول الأوروبية.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
قيادي في تنظيم "داعش" على لائحة واشنطن لـ"الإرهاب"
قيادي في تنظيم "داعش" على لائحة واشنطن لـ"الإرهاب"
أدرجت واشنطن، الثلاثاء، القيادي في تنظيم "داعش" حجي عبد الناصر على قائمة "الإرهابيين العالميين" التي تعدها في قرار اتخذ بالتنسيق مع مجلس الأمن الذي وضعه الاثنين على قائمة عقوباته. وقالت الخارجية الأمريكية في بيان إن العقوبات تنص على تجميد أصوله المالية ومنعه من السفر بالإضافة إلى حظر الأسلحة. وأفادت الوزارة بأن حجي عبد الناصر (عراقي) شغل "عدة مناصب رفيعة داخل تنظيم داعش" فكان "أميرا" وواليا في سورية، ورئيس مجلس مفوض "يمارس رقابة إدارية على شؤون التنظيم"، مشيرة إلى أنه يأتمر مباشرة بزعيمه أبو بكر البغدادي. وأضافت أن المجلس المذكور كان مكلفا بـ"إعداد وإصدار الأوامر المتصلة بعمليات داعش العسكرية وجباية الضرائب والشرطة الدينية والعمليات التجارية والأمنية". وصرح منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية ناتان سيلز، بأن "داعش هزم لكن لم يتم القضاء عليه"، وأضاف في بيان "فيما يواصل "داعش" تقهقره، علينا أن نقطع كل طريق إلى موارده التي يستخدمها لنشر الإرهاب في العالم". وتفرض على الأشخاص المدرجين على القائمة السوداء الأمريكية عقوبات تشمل التجميد والحجز على أموالهم وممتلكاتهم في الولايات المتحدة إن وجدت، ويحظر على المواطنين الأمريكيين التعامل معهم.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018