الاربعاء, 21 نوفمبر 2018, 09:28 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
نصرالله: أي عدوان إسرائيلي على لبنان سيرد عليه بشكل حاسم
آخر تحديث:
10/11/2018 [ 20:07 ]
نصرالله: أي عدوان إسرائيلي على لبنان سيرد عليه بشكل حاسم

دبي-الشروق العربي-دعا الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، إلى محاربة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، مؤكداً على أن مسيرات العودة المتواصلة في قطاع غزة تجدد الأمل في الأمة".

وذكر نصر الله في كلمته اليوم السبت خلال مهرجان "يوم الشهيد"، على الجميع رفض التطبيع وعدم السكوت عن المطبعين، ويجب رفع الصوت دائما لإدانة كل خطوات التطبيع،

وأشار إلى أن "هذه المعركة يجب أن تعاد وتحيا من جديد من قبل النخب والعلماء والشباب ووسائل الإعلام وكل من له قدرة تعبير عن موقف أن يقوم بذلك".

وتابع "أقول للشعب الفلسطيني لا تحزنوا من هذه الخطوات لأن ما كان يجري في الخفاء يجري الآن بالعلن وبالتالي هذا يضع الحد النهائي للنفاق العربي الرسمي ويسقط كل اقنعة الخداع الذي صوروا للشعب الفلسطيني والأمة ان موقفهم مختلف وعندما تسقط الاقنعة تتمايز الصفوف تتحد المعسكرات وهذا من شروط الانتصار".

وبيّن أن "وجود المنافقين والكذابين الذين يقتطعون الوقت يؤجل الانتصار والوعي الحقيقي:، مؤكداً على أن "أملنا الحقيقي في شعوبنا وبعض الدول التي ما زالت صامدة في موقفها".

ورأى نصر الله " أن تضحيات أهالي غزة في مسيرات العودة تجدد الأمل في الأمة"، وأيضا في الضفة الغربية التي تعبر عن موقفها و يخرج مجاهدوها من الشبان والشابات لإطلاق الرصاص او الطعن بالسكين".

وشدد على أن أي عدوان إسرائيلي على لبنان سيرد عليه بشكل حاسم، منوهاً إلى أن أي اعتداء سيتم الرد عليه ولن يكون مقبولا ان يعود العدو ليستبيح لبنان"، مبينّاً "التمسك بصواريخ المقاومة وقدراتها فالتهويل بالعقوبات لن يقدم ولن يؤخر شيئاً".

وأردف أن "الأمن والأمان اليوم والأجواء والمدن والقرى التي كانت تقصف تحميها هذه المعادلة لذلك نجد العدو في الآونة الأخيرة يحاول التركيز كثيراً على القدرات الصاروخية للمقاومة".

وأدان التطبيع مع العدو من أي جهة جاء لأنه يعني الاعتراف بالعدو وتجاوز كل الجرائم والمظالم التي ارتكبها في المنطقة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
قيادي في تنظيم "داعش" على لائحة واشنطن لـ"الإرهاب"
قيادي في تنظيم "داعش" على لائحة واشنطن لـ"الإرهاب"
أدرجت واشنطن، الثلاثاء، القيادي في تنظيم "داعش" حجي عبد الناصر على قائمة "الإرهابيين العالميين" التي تعدها في قرار اتخذ بالتنسيق مع مجلس الأمن الذي وضعه الاثنين على قائمة عقوباته. وقالت الخارجية الأمريكية في بيان إن العقوبات تنص على تجميد أصوله المالية ومنعه من السفر بالإضافة إلى حظر الأسلحة. وأفادت الوزارة بأن حجي عبد الناصر (عراقي) شغل "عدة مناصب رفيعة داخل تنظيم داعش" فكان "أميرا" وواليا في سورية، ورئيس مجلس مفوض "يمارس رقابة إدارية على شؤون التنظيم"، مشيرة إلى أنه يأتمر مباشرة بزعيمه أبو بكر البغدادي. وأضافت أن المجلس المذكور كان مكلفا بـ"إعداد وإصدار الأوامر المتصلة بعمليات داعش العسكرية وجباية الضرائب والشرطة الدينية والعمليات التجارية والأمنية". وصرح منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية ناتان سيلز، بأن "داعش هزم لكن لم يتم القضاء عليه"، وأضاف في بيان "فيما يواصل "داعش" تقهقره، علينا أن نقطع كل طريق إلى موارده التي يستخدمها لنشر الإرهاب في العالم". وتفرض على الأشخاص المدرجين على القائمة السوداء الأمريكية عقوبات تشمل التجميد والحجز على أموالهم وممتلكاتهم في الولايات المتحدة إن وجدت، ويحظر على المواطنين الأمريكيين التعامل معهم.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018