الاربعاء, 21 نوفمبر 2018, 10:05 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
ميليشيات الحوثي تفخخ مساجد بالحديدة وتدمر مآذنها
آخر تحديث:
10/11/2018 [ 11:35 ]
ميليشيات الحوثي تفخخ مساجد بالحديدة وتدمر مآذنها
دبي- الشروق العربي- لم تقتصر انتهاكات ميليشيات الحوثي الإيرانية في اليمن على إلحاق الأذى بالمدنيين فحسب، بل امتدت آثارهم التخريبية للمرافق العامة من مدارس ومستشفيات ومخازن أغذية وحولتها إلى ثكنات عسكرية، وطالت أخيرا المساجد التي زرع فيها الانقلابيون الألغام والعبوات الناسفة.

وأظهر تسجيل مصور للمكتب الإعلامي لقوات أولية العمالقة في الحديدة، غرب اليمن، قيام الميليشيات الانقلابية بتفخيخ مسجد "إخوان ثابت" بالمدينة، بعد قصفه وتدمير مأذنته بالكامل، وتخريب أجزاء كبيرة منه.

وزرع الحوثيون عددا من العبوات الناسفة داخل جدران المسجد وخزائنه، في حين تركوا ألغاما داخل باحاته الرئيسية وعلى مداخله، بعد تمكن قوات المقاومة اليمنية المشتركة من طردهم من المنطقة.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي تفخخ فيها ميليشيات الحوثي الإيرانية المساجد في اليمن، ففي 18 سبتمبر الماضي حوّل الانقلابيون مسجدا في قرية الجريبة السفلى بمديرية الدريهمي في الحديدة إلى ثكنة عسكرية، واعتلى قناصة سطحه وأحرقوا غرفة الإمام.

وفي 23 أكتوبر الماضي، أكد المتحدث باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد تركي المالكي، أن الميليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران، تستخدم المساجد مواقع عسكرية.

وقال المالكي حينها، إن استخدام المساجد كملاجئ للتحصن فيها من قبل الميليشيات، يخالف القانون الدولي والأعراف.

وعلى مدار سنوات الانقلاب على الشرعية في اليمن، عمدت ميليشيات الحوثي الإيرانية إلى نهب محتويات الكثير من المساجد، في انتهاك صارخ لكافة الأعراف والقوانين الدولية التي تجرم التعدي على المقدسات الدينية ودور العبادة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
قيادي في تنظيم "داعش" على لائحة واشنطن لـ"الإرهاب"
قيادي في تنظيم "داعش" على لائحة واشنطن لـ"الإرهاب"
أدرجت واشنطن، الثلاثاء، القيادي في تنظيم "داعش" حجي عبد الناصر على قائمة "الإرهابيين العالميين" التي تعدها في قرار اتخذ بالتنسيق مع مجلس الأمن الذي وضعه الاثنين على قائمة عقوباته. وقالت الخارجية الأمريكية في بيان إن العقوبات تنص على تجميد أصوله المالية ومنعه من السفر بالإضافة إلى حظر الأسلحة. وأفادت الوزارة بأن حجي عبد الناصر (عراقي) شغل "عدة مناصب رفيعة داخل تنظيم داعش" فكان "أميرا" وواليا في سورية، ورئيس مجلس مفوض "يمارس رقابة إدارية على شؤون التنظيم"، مشيرة إلى أنه يأتمر مباشرة بزعيمه أبو بكر البغدادي. وأضافت أن المجلس المذكور كان مكلفا بـ"إعداد وإصدار الأوامر المتصلة بعمليات داعش العسكرية وجباية الضرائب والشرطة الدينية والعمليات التجارية والأمنية". وصرح منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية ناتان سيلز، بأن "داعش هزم لكن لم يتم القضاء عليه"، وأضاف في بيان "فيما يواصل "داعش" تقهقره، علينا أن نقطع كل طريق إلى موارده التي يستخدمها لنشر الإرهاب في العالم". وتفرض على الأشخاص المدرجين على القائمة السوداء الأمريكية عقوبات تشمل التجميد والحجز على أموالهم وممتلكاتهم في الولايات المتحدة إن وجدت، ويحظر على المواطنين الأمريكيين التعامل معهم.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018