الاربعاء, 21 نوفمبر 2018, 09:28 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
احتدام المعارك في الحديدة.. وقوات الشرعية تحقق مكاسب جديدة
آخر تحديث:
10/11/2018 [ 11:32 ]
احتدام المعارك في الحديدة.. وقوات الشرعية تحقق مكاسب جديدة
دبي- الشروق العربي- تصاعدت حدة المعارك في مدينة الحديدة على الساحل الغربي لليمن، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، في وقت حققت قوات دعم الشرعية تقدما جديدا مهما، واستعادت مناطق عدة كانت تسيطر عليها ميليشيات الحوثي الإيرانية.

وأفادت مصادر عسكرية وطبية يمنية، السبت، بمقتل نحو 40 مسلحا من ميليشيات الحوثي، في معارك مع قوات المقاومة اليمنية المشتركة، وغارات شنتها طائرات التحالف العربي على الحديدة خلال الساعات القليلة الماضية.

وشهدت المدينة معارك عنيفة طوال ساعات الليل، تركزت قرب شارع صنعاء وفي شارع الخمسين ومدينة الصالح، كما امتدت المواجهات المسلحة إلى محيط جامعة الحديدة، وسط انهيارات في صفوف الانقلابيين.

ويأتي هذا التطور بعد ساعات فقط من استعادة قوات المقاومة اليمنية المشتركة، الجمعة، السيطرة على مستشفى 22 مايو في مدينة الحديدة، والذي احتلته ميليشيات الحوثي الإيرانية قبل عدة أيام، وحولته إلى ثكنة عسكرية.

وكانت ميليشيات الحوثي الإيرانية قد اقتحمت المستشفى مؤخرا، وتحصنت داخل مبانيه، وعمد الانقلابيون إلى تفخيخ أجزاء كبيرة منه والطرق المؤدية إليه، قبل أن يتم طردهم من المكان وتحريره من قبضتهم.

ووفق مصادر ميدانية يمنية، فإن قوات المقاومة اليمنية المشتركة تجاوزت مستشفى 22 مايو، وهي تتجه حاليا نحو منطقتي "جولة الأقرعي"، وفندق قصر الاتحاد في الحديدة.

وتزامنت هذه التحركات الميدانية مع قصف شنته طائرات التحالف العربي على مواقع وتجمعات للمتمردين في حي 7 يوليو، الذي يعد معقلا رئيسيا للميليشيات الحوثية في المدينة.

وكشف قائد قوات المقاومة الوطنية، العميد طارق صالح، الجمعة، أن استعادة الشرعية لمدينة الحديدة "باتت وشيكة"، مؤكدا أن "المقاومة الوطنية المشتركة تقاتل في خندق واحد ضد ميليشيات الحوثي".

ومن جانبه، قال المتحدث باسم التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، العقيد تركي المالكي، إن العمليات العسكرية في الحديدة، تسير بصورة "ممتازة"، مشيرا إلى "تراجع وانهزام وخسائر ميليشيات الحوثي عسكريا ونفسيا".

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
قيادي في تنظيم "داعش" على لائحة واشنطن لـ"الإرهاب"
قيادي في تنظيم "داعش" على لائحة واشنطن لـ"الإرهاب"
أدرجت واشنطن، الثلاثاء، القيادي في تنظيم "داعش" حجي عبد الناصر على قائمة "الإرهابيين العالميين" التي تعدها في قرار اتخذ بالتنسيق مع مجلس الأمن الذي وضعه الاثنين على قائمة عقوباته. وقالت الخارجية الأمريكية في بيان إن العقوبات تنص على تجميد أصوله المالية ومنعه من السفر بالإضافة إلى حظر الأسلحة. وأفادت الوزارة بأن حجي عبد الناصر (عراقي) شغل "عدة مناصب رفيعة داخل تنظيم داعش" فكان "أميرا" وواليا في سورية، ورئيس مجلس مفوض "يمارس رقابة إدارية على شؤون التنظيم"، مشيرة إلى أنه يأتمر مباشرة بزعيمه أبو بكر البغدادي. وأضافت أن المجلس المذكور كان مكلفا بـ"إعداد وإصدار الأوامر المتصلة بعمليات داعش العسكرية وجباية الضرائب والشرطة الدينية والعمليات التجارية والأمنية". وصرح منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية ناتان سيلز، بأن "داعش هزم لكن لم يتم القضاء عليه"، وأضاف في بيان "فيما يواصل "داعش" تقهقره، علينا أن نقطع كل طريق إلى موارده التي يستخدمها لنشر الإرهاب في العالم". وتفرض على الأشخاص المدرجين على القائمة السوداء الأمريكية عقوبات تشمل التجميد والحجز على أموالهم وممتلكاتهم في الولايات المتحدة إن وجدت، ويحظر على المواطنين الأمريكيين التعامل معهم.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018