الاربعاء, 25 إبريل 2018, 18:37 مساءً
شريط الاخبار
بحث
ممرضة مغمورة تفاجئ ماراثون بوسطن
آخر تحديث:
17/04/2018 [ 10:59 ]
ممرضة مغمورة تفاجئ ماراثون بوسطن

دبي-الشروق العربي-فجرت ممرضة مغمورة من أريزونا، تتدرب فقط منذ سبعة أشهر، مفاجأة صارخة بحلولها وصيفة في ماراثون بوسطن الأميركي العريق الاثنين، في ظروف مناخية صعبة.

ففي سباقها الثاني فقط في الماراثون (42 كلم)، نجحت سارة سيلرز (26 عاما) باجتياز خط الوصول بفارق 4 دقائق عن الفائزة مواطنتها ديزيريه ليندن، مسجلة ساعتين و44 دقيقة و4 ثوان، رغم الأمطار الغزيرة.

وكانت سيلرز في المركز الخامس والعشرين في منتصف السباق، بيد أنها بدأت بتخطي منافساتها لترتقي إلى المركز الثالث عشر قبل 10 كلم على خط الوصول.

وقبل بوسطن، لم تشارك سوى في ماراثون يوتا التأهيلي الذي أحرزت لقبه.

وكانت العداءة قد اضطرت إلى التوقف عن المشاركات بسبب تعرضها لكسر، وقد استعادت المنافسات قبل سبعة أشهر، ولم تكن قادرة على خوض التمرينات، إلا في وقت باكر صباحا أو متأخر مساء بسبب ساعات عملها الطويلة.

وقالت سيلرز التي نالت جائزة بقيمة 75 الف دولار أميركي بعد أن دفعت 180 دولارا للاشتراك في السباق، إلى موقع "لتس ران" المتخصص "أفكر دوما أني سأستيقظ وأجد نفسي في حلم.. كانت الظروف صعبة، لكن لا زلت تحت صدمة المركز الذي حققته. لم أكن أتخيل ذلك"، معتقدة في بادئ الأمر أنها حلت فقط بين العشر الأوليات.

أما بول بيليكنغتون، مدربها في جامعة ويبر في يوتا، الذي يشرف عليها عن بعد، فلم يصدق أيضا وقال: "لم أتوقف عن تحديث شاشة النتائج. هل نسوا شخصا ما. هل نسيت أنا شخصا ما"؟

وأصبح يوكي كاواوتشي أول ياباني منذ 31 عاما يحرز لقب الرجال بزمن ساعتين و15 دقيقة و58 ثانية، متوجا للمرة الرابعة هذه السنة، فيما باتت ليندن أول أميركية تتوج في بوسطن منذ 1985.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
ألمانيا ترفض ترحيل حارس أسامة بن لادن وتقدم له 1100 يورو شهريا
ألمانيا ترفض ترحيل حارس أسامة بن لادن وتقدم له 1100 يورو شهريا
. وطلب حزب "البديل من أجل ألمانيا" معرفة المساعدات الاجتماعية التي تمنحها السلطات الألمانية لـ"سامي أ." تونسي الجنسية. وصباح الثلاثاء كشف عدد من وسائل الإعلام الألمانية المبلغ الذي يتلقاه الحارس الشخصي، حيث قالت إن السلطات تدفع مبلغا شهريا قدره 1167.48 يورو. وفي السياق، أوردت صحيفة "بيلد" أن "سامي أ." يحصل شهريا على مبلغ 194 يورو والمبلغ ذاته يمنح كذلك لزوجته، كما يتقاضى مبلغا يتراوح بين 133 و157 يورو عن كل طفل من أطفاله الأربعة، أما باقي المعونات فقد رفضت مدينة بوخوم الإفصاح عنها بموجب قانون حماية البيانات الخاصة. ورغم تصنيفه من العناصر الخطرة التي تهدد الأمن القومي الألماني، إلا أن "سامي أ." مازال يعيش في ألمانيا بعد الفشل في ترحيله إلى تونس. من المهم الإشارة إلى أن حارس ابن لادن السابق عليه الذهاب يوميا إلى مكتب شرطة المدينة لتسجيل حضوره. وحسب صحيفة "إيفينينغ ستاندرد"، فإنه رغم تصنيف الرجل على أنه عنصر خطير، فإن السلطات تقول إنه لا يمكن إعادته إلى وطنه لأن نسبة تعرضه للتعذيب مرتفعة للغاية رغم التغيرات السياسية الأخيرة التي شهدتها تونس. ومنذ عام 2006 تحاول السلطات الألمانية ترحيل التونسي "سامي. أ" (42 عاما)، إلى بلاده دون جدوى، علما أن مكتب الأجانب في مدينة بوخوم يرفض منذ العام 2005 تمديد إقامته وأصدر بحقه قرار الترحيل، إلا أن عملية ترحيله تم تجميدها وفق حكم صادر عن المحكمة الإدارية العليا في عام 2017، وهي أعلى جهة قضائية إدارية في البلاد. ودخل "سامي أ." إلى ألمانيا كطالب في عام 1997، وما بين عامي 1999 و2000 توارى عن الأنظار وهي الفترة التي التحق فيها بمعسكر تدريب تابع لتنظيم القاعدة الإرهابي في أفغانستان، قبل أن يصبح الحارس الشخصي لأسامة بن لادن.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018