الاربعاء, 25 إبريل 2018, 18:37 مساءً
شريط الاخبار
بحث
السيسى «طلع صح»
آخر تحديث:
17/04/2018 [ 10:46 ]
السيسى «طلع صح»
عماد الدين أديب

كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسى فى القمة العربية بالسعودية كانت مباشرة دقيقة، والأهم -هذه المرة- أنها تأتى من خلال «مصداقية مؤكدة» أثبتتها التجارب بأن رؤية مصر للأمن القومى العربى خلال فترة حكم الرئيس السيسى كانت صحيحة تماماً.

ثبت لإخوتنا فى الخليج أن الملف اليمنى مستنقع كبير تريد منه بعض دول المنطقة استنزاف قدرات وموارد دول النفط الثرية وإدخالها فى نفق مظلم.

وثبت للجميع فى المنطقة والعالم أن التورط العسكرى فى سوريا وتحويل المدن السورية إلى مسرح قتال بين الدولة والميليشيات التكفيرية، وبين دول المنطقة والقوى العظمى ضد بعضها البعض، هو حرب عبثية لا منتصر فيها سوى الدول الكبرى منتجة السلاح التى تريد تحويل سوريا إلى معرض تجارب لصواريخها ودروعها ومقاتلاتها.

وثبت للجميع أن التورط الإقليمى فى ليبيا أدى إلى تحويل البلاد إلى أكبر سوق عالمية للسلاح والإرهاب فى منطقة البحر المتوسط.

وثبت للجميع أن سياسة مصر فى تحقيق التقارب بين الفصائل الفلسطينية التى أدمنت الخلاف والصراع فيما بينها هى حجر الأساس لإمكانية وجود شريك فلسطينى متماسك داخلياً يمكن القبول به كمفاوض حقيقى لاستعادة ما تبقّى من أراضى فلسطين المحتلة.

يجب أن لا نُستدرج إلى منطق الجنون والانتقام ورهن سيادتنا وإرادتنا للكبار مهما كان الثمن.

حكمة إدارة الأزمات فى زمن الفوضى والميليشيات والإرهاب هى الحل.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
ألمانيا ترفض ترحيل حارس أسامة بن لادن وتقدم له 1100 يورو شهريا
ألمانيا ترفض ترحيل حارس أسامة بن لادن وتقدم له 1100 يورو شهريا
. وطلب حزب "البديل من أجل ألمانيا" معرفة المساعدات الاجتماعية التي تمنحها السلطات الألمانية لـ"سامي أ." تونسي الجنسية. وصباح الثلاثاء كشف عدد من وسائل الإعلام الألمانية المبلغ الذي يتلقاه الحارس الشخصي، حيث قالت إن السلطات تدفع مبلغا شهريا قدره 1167.48 يورو. وفي السياق، أوردت صحيفة "بيلد" أن "سامي أ." يحصل شهريا على مبلغ 194 يورو والمبلغ ذاته يمنح كذلك لزوجته، كما يتقاضى مبلغا يتراوح بين 133 و157 يورو عن كل طفل من أطفاله الأربعة، أما باقي المعونات فقد رفضت مدينة بوخوم الإفصاح عنها بموجب قانون حماية البيانات الخاصة. ورغم تصنيفه من العناصر الخطرة التي تهدد الأمن القومي الألماني، إلا أن "سامي أ." مازال يعيش في ألمانيا بعد الفشل في ترحيله إلى تونس. من المهم الإشارة إلى أن حارس ابن لادن السابق عليه الذهاب يوميا إلى مكتب شرطة المدينة لتسجيل حضوره. وحسب صحيفة "إيفينينغ ستاندرد"، فإنه رغم تصنيف الرجل على أنه عنصر خطير، فإن السلطات تقول إنه لا يمكن إعادته إلى وطنه لأن نسبة تعرضه للتعذيب مرتفعة للغاية رغم التغيرات السياسية الأخيرة التي شهدتها تونس. ومنذ عام 2006 تحاول السلطات الألمانية ترحيل التونسي "سامي. أ" (42 عاما)، إلى بلاده دون جدوى، علما أن مكتب الأجانب في مدينة بوخوم يرفض منذ العام 2005 تمديد إقامته وأصدر بحقه قرار الترحيل، إلا أن عملية ترحيله تم تجميدها وفق حكم صادر عن المحكمة الإدارية العليا في عام 2017، وهي أعلى جهة قضائية إدارية في البلاد. ودخل "سامي أ." إلى ألمانيا كطالب في عام 1997، وما بين عامي 1999 و2000 توارى عن الأنظار وهي الفترة التي التحق فيها بمعسكر تدريب تابع لتنظيم القاعدة الإرهابي في أفغانستان، قبل أن يصبح الحارس الشخصي لأسامة بن لادن.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018