الاربعاء, 25 إبريل 2018, 18:36 مساءً
شريط الاخبار
بحث
الدار العقارية تطلق مخطط مشروع الغدير بـ10 مليارات درهم
آخر تحديث:
17/04/2018 [ 10:27 ]
الدار العقارية تطلق مخطط مشروع الغدير بـ10 مليارات درهم

دبي-الشروق العربي-أعلنت شركة الدار العقارية عن إطلاق مخطط رئيس جديد بقيمة 10 مليار درهم لتوسعة مشروع الغدير الذي يعدّ واحدة من الوجهات الجديدة لدى الدار بفضل موقعه بمنطقة سيح السديرة بين أبوظبي ودبي.

وبحسب بيان للشركة، يشمل المخطط الرئيس لمشروع الغدير 14.408 ألف وحدة سكنية تتنوع بين فلل وتاون هاوس وميوزنة. أما مساحته الطابقية السكنية فتتجاوز الـ 1.3 مليون متر مربع، تُضاف إليها مساحات مكتبية وفنادق ومحال التجزئة فضلاً عن المرافق التعليمية والمجتمعية.

وقال طلال الذيابي الرئيس التنفيذي لشركة الدار العقارية، إن إطلاق مشروع الغدير هو تجسيد لطموح شركة الدار، وهو من موقعه المتميّز بالقرب من أكسبو 2020 وبعض من أهمّ المشاريع الجديدة مثل كيزاد ودبي الجنوب ومطار آل مكتوم وغيرها، وبفضل مرافقه المبتكرة الهادفة لتعزيز نمط العيش المستدام، يوفّر سبلاً للعيش الرغيد للمقيمين في الدولة اليوم وفي المستقبل. 

وتجدر الإشارة إلى أن اختيار مشروع الغدير جاء استجابةً إلى النمو الكبير الذي تشهده الدولة، تحديداً في شمال أبوظبي وجنوب دبي، حيث تضمّ هذه المنطقة العديد من المشاريع الكبرى الجديدة التي تساهم في خلق الوظائف مثل "كيزاد" و"دبي ورلد سنترال" الذي يشمل أيضاً منطقة دبي الجنوب، فضلاً عن مطار آل مكتوم، ومدينة دبي الصناعية، وهي المشاريع التي سترفع الطلب على مساحات العيش عالية الجودة في المنطقة الوسطية ما بين أكبر إمارتين في الدولة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
ألمانيا ترفض ترحيل حارس أسامة بن لادن وتقدم له 1100 يورو شهريا
ألمانيا ترفض ترحيل حارس أسامة بن لادن وتقدم له 1100 يورو شهريا
. وطلب حزب "البديل من أجل ألمانيا" معرفة المساعدات الاجتماعية التي تمنحها السلطات الألمانية لـ"سامي أ." تونسي الجنسية. وصباح الثلاثاء كشف عدد من وسائل الإعلام الألمانية المبلغ الذي يتلقاه الحارس الشخصي، حيث قالت إن السلطات تدفع مبلغا شهريا قدره 1167.48 يورو. وفي السياق، أوردت صحيفة "بيلد" أن "سامي أ." يحصل شهريا على مبلغ 194 يورو والمبلغ ذاته يمنح كذلك لزوجته، كما يتقاضى مبلغا يتراوح بين 133 و157 يورو عن كل طفل من أطفاله الأربعة، أما باقي المعونات فقد رفضت مدينة بوخوم الإفصاح عنها بموجب قانون حماية البيانات الخاصة. ورغم تصنيفه من العناصر الخطرة التي تهدد الأمن القومي الألماني، إلا أن "سامي أ." مازال يعيش في ألمانيا بعد الفشل في ترحيله إلى تونس. من المهم الإشارة إلى أن حارس ابن لادن السابق عليه الذهاب يوميا إلى مكتب شرطة المدينة لتسجيل حضوره. وحسب صحيفة "إيفينينغ ستاندرد"، فإنه رغم تصنيف الرجل على أنه عنصر خطير، فإن السلطات تقول إنه لا يمكن إعادته إلى وطنه لأن نسبة تعرضه للتعذيب مرتفعة للغاية رغم التغيرات السياسية الأخيرة التي شهدتها تونس. ومنذ عام 2006 تحاول السلطات الألمانية ترحيل التونسي "سامي. أ" (42 عاما)، إلى بلاده دون جدوى، علما أن مكتب الأجانب في مدينة بوخوم يرفض منذ العام 2005 تمديد إقامته وأصدر بحقه قرار الترحيل، إلا أن عملية ترحيله تم تجميدها وفق حكم صادر عن المحكمة الإدارية العليا في عام 2017، وهي أعلى جهة قضائية إدارية في البلاد. ودخل "سامي أ." إلى ألمانيا كطالب في عام 1997، وما بين عامي 1999 و2000 توارى عن الأنظار وهي الفترة التي التحق فيها بمعسكر تدريب تابع لتنظيم القاعدة الإرهابي في أفغانستان، قبل أن يصبح الحارس الشخصي لأسامة بن لادن.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018