الاربعاء, 25 إبريل 2018, 18:36 مساءً
شريط الاخبار
بحث
تضارب بشأن أهداف "الغارات المجهولة" على سوريا
آخر تحديث:
17/04/2018 [ 09:40 ]
تضارب بشأن أهداف "الغارات المجهولة" على سوريا
دبي- الشروق العربي- كشفت الرواية السورية الرسمية وتلك التي أفصحت عنها ميليشيات حزب الله، عن تضارب بشأن أهداف الغارات المجهولة التي شهدتها سوريا، فجر الثلاثاء.

وتحدثت الرواية السورية الرسمية ورواية حزب الله اللبناني عن تصدي الدفاعات الجوية السورية لصواريخ اخترقت أجواء ريف حمص وسط البلاد، واستهدفت مطار الشعيرات.

ويعد المطار أحد أكبر القواعد التي يستخدمها الإيرانيون في سوريا.

إلا أن الإعلام الرسمي السوري لم يتطرق لتصريح ميليشيات حزب الله، بتعرض مطار الضمير بريف دمشق أيضا للقصف، الذي يأتي بعد 3 أيام على الغارات الأميركية البريطانية الفرنسية على سوريا.

وترجح مصادر عدة أن تكون إسرائيل وراء الغارات الأخيرة، إلا أنها لم تؤكد أو تنف مسؤوليتها عنها.

لكن قصف سلاح الجو الإسرائيلي أهدافا في العمق السوري، لن يكون سابقة من نوعها في كل الأحوال، فقد اعتادت إسرائيل على ضرب الأهداف الإيرانية داخل الأراضي السورية.

كما اعتادت تل أبيب إيقاف ما يمكن أن يخل بالتوازن الذي أقامته بدقة مع ميليشيات حزب الله، منذ حرب عام 2006، مما مكنها من تأمين جبهة هادئة مع لبنان على غرار تلك التي أقامتها مع سوريا منذ حرب 1973.

وترسم تطوارات المشهد هذه المرة أيضا سيناريوهات لمواجهة إيرانية إسرائيلية معلقة، وهو على الأقل ما هدد به مؤخرا الأمين العام لميليشيات حزب الله اللبناني حسن نصر الله، حين قال إن الإسرائيليين ارتكبوا "خطأ تاريخيا" بقصفهم مطار التيفور العسكري الأسبوع الماضي.

وقبل أيام قتل عسكريون إيرانيون في غارة على قاعدة "التيفور" الجوية السورية في حمص، ووجهت سوريا وروسيا وإيران الاتهامات لإسرائيل بالوقوف وراء هذه الغارة، فيما امتنعت الأخيرة عن الرد.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
ألمانيا ترفض ترحيل حارس أسامة بن لادن وتقدم له 1100 يورو شهريا
ألمانيا ترفض ترحيل حارس أسامة بن لادن وتقدم له 1100 يورو شهريا
. وطلب حزب "البديل من أجل ألمانيا" معرفة المساعدات الاجتماعية التي تمنحها السلطات الألمانية لـ"سامي أ." تونسي الجنسية. وصباح الثلاثاء كشف عدد من وسائل الإعلام الألمانية المبلغ الذي يتلقاه الحارس الشخصي، حيث قالت إن السلطات تدفع مبلغا شهريا قدره 1167.48 يورو. وفي السياق، أوردت صحيفة "بيلد" أن "سامي أ." يحصل شهريا على مبلغ 194 يورو والمبلغ ذاته يمنح كذلك لزوجته، كما يتقاضى مبلغا يتراوح بين 133 و157 يورو عن كل طفل من أطفاله الأربعة، أما باقي المعونات فقد رفضت مدينة بوخوم الإفصاح عنها بموجب قانون حماية البيانات الخاصة. ورغم تصنيفه من العناصر الخطرة التي تهدد الأمن القومي الألماني، إلا أن "سامي أ." مازال يعيش في ألمانيا بعد الفشل في ترحيله إلى تونس. من المهم الإشارة إلى أن حارس ابن لادن السابق عليه الذهاب يوميا إلى مكتب شرطة المدينة لتسجيل حضوره. وحسب صحيفة "إيفينينغ ستاندرد"، فإنه رغم تصنيف الرجل على أنه عنصر خطير، فإن السلطات تقول إنه لا يمكن إعادته إلى وطنه لأن نسبة تعرضه للتعذيب مرتفعة للغاية رغم التغيرات السياسية الأخيرة التي شهدتها تونس. ومنذ عام 2006 تحاول السلطات الألمانية ترحيل التونسي "سامي. أ" (42 عاما)، إلى بلاده دون جدوى، علما أن مكتب الأجانب في مدينة بوخوم يرفض منذ العام 2005 تمديد إقامته وأصدر بحقه قرار الترحيل، إلا أن عملية ترحيله تم تجميدها وفق حكم صادر عن المحكمة الإدارية العليا في عام 2017، وهي أعلى جهة قضائية إدارية في البلاد. ودخل "سامي أ." إلى ألمانيا كطالب في عام 1997، وما بين عامي 1999 و2000 توارى عن الأنظار وهي الفترة التي التحق فيها بمعسكر تدريب تابع لتنظيم القاعدة الإرهابي في أفغانستان، قبل أن يصبح الحارس الشخصي لأسامة بن لادن.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018