الاربعاء, 25 إبريل 2018, 18:36 مساءً
شريط الاخبار
بحث
تركيا تحذر أثينا بعد رفع العلم اليوناني على جزيرة في بحر إيجه
آخر تحديث:
17/04/2018 [ 02:08 ]
تركيا تحذر أثينا بعد رفع العلم اليوناني على جزيرة في بحر إيجه

دبي-الشروق العربي-حذرت تركيا، اليوم الاثنين، مما وصفتها باستفزازات يونانية في نزاع طويل الأمد ببحر إيجه بعدما قالت أنقرة إنها أزالت علما يونانيا كان مرفوعا على جزيرة غير مأهولة.

وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم في تصريح للصحفيين: "كانت هناك محاولة لرفع العلم اليوناني في جزيرة غير مأهولة، وللرد على ذلك، قامت فرقنا لخفر السواحل بالتدخل اللازم ونزعت العلم من هناك".

وتابع: "ما نوصي به اليونان وفي ظل علاقاتنا الطيبة وحسن الجوار أن تمتنع عن استفزازات تزيد التوتر وأن تتصرف في إطار قانون حسن الجوار".

وذكر موقع "ساموس 24" اليوناني أن 3 شبان رفعوا العلم اليوناني على أعلى نقطة في الجزيرة المعروفة باسم ميكروس أنثروبوفاس.

وعلى الرغم من إعلان يلدريم نزع العلم إلا أن وسائل إعلام يونانية نقلت عن سكان جزر قريبة قولهم إن العلم لا يزال مرفوعا.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليونانية للصحفيين: "تشير أحدث إفادة من وزارة الدفاع ومن البحرية لرئيس الوزراء اليوناني إلى أنه لم يقع أي حادث ينطوي على انتهاك للتراب اليوناني.. لكننا نواصل البحث في المسألة بهدوء وبجدية".

وأضاف: "على أي حال، ينبغي أن أقول أن تصريح السيد يلدريم مثير للاستفزاز تماما ويستحق التنديد".

وتركيا واليونان عضوان في حلف شمال الأطلسي لكنهما على شقاق بشأن عدد من القضايا منها جزيرة قبرص المقسمة بين عرقيتين، والسيادة على المجال الجوي، وأوشك البلدان على الدخول في حرب عام 1996 في نزاع بشأن جزر في بحر إيجه لكن التوتر تراجع منذ ذلك الحين.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
ألمانيا ترفض ترحيل حارس أسامة بن لادن وتقدم له 1100 يورو شهريا
ألمانيا ترفض ترحيل حارس أسامة بن لادن وتقدم له 1100 يورو شهريا
. وطلب حزب "البديل من أجل ألمانيا" معرفة المساعدات الاجتماعية التي تمنحها السلطات الألمانية لـ"سامي أ." تونسي الجنسية. وصباح الثلاثاء كشف عدد من وسائل الإعلام الألمانية المبلغ الذي يتلقاه الحارس الشخصي، حيث قالت إن السلطات تدفع مبلغا شهريا قدره 1167.48 يورو. وفي السياق، أوردت صحيفة "بيلد" أن "سامي أ." يحصل شهريا على مبلغ 194 يورو والمبلغ ذاته يمنح كذلك لزوجته، كما يتقاضى مبلغا يتراوح بين 133 و157 يورو عن كل طفل من أطفاله الأربعة، أما باقي المعونات فقد رفضت مدينة بوخوم الإفصاح عنها بموجب قانون حماية البيانات الخاصة. ورغم تصنيفه من العناصر الخطرة التي تهدد الأمن القومي الألماني، إلا أن "سامي أ." مازال يعيش في ألمانيا بعد الفشل في ترحيله إلى تونس. من المهم الإشارة إلى أن حارس ابن لادن السابق عليه الذهاب يوميا إلى مكتب شرطة المدينة لتسجيل حضوره. وحسب صحيفة "إيفينينغ ستاندرد"، فإنه رغم تصنيف الرجل على أنه عنصر خطير، فإن السلطات تقول إنه لا يمكن إعادته إلى وطنه لأن نسبة تعرضه للتعذيب مرتفعة للغاية رغم التغيرات السياسية الأخيرة التي شهدتها تونس. ومنذ عام 2006 تحاول السلطات الألمانية ترحيل التونسي "سامي. أ" (42 عاما)، إلى بلاده دون جدوى، علما أن مكتب الأجانب في مدينة بوخوم يرفض منذ العام 2005 تمديد إقامته وأصدر بحقه قرار الترحيل، إلا أن عملية ترحيله تم تجميدها وفق حكم صادر عن المحكمة الإدارية العليا في عام 2017، وهي أعلى جهة قضائية إدارية في البلاد. ودخل "سامي أ." إلى ألمانيا كطالب في عام 1997، وما بين عامي 1999 و2000 توارى عن الأنظار وهي الفترة التي التحق فيها بمعسكر تدريب تابع لتنظيم القاعدة الإرهابي في أفغانستان، قبل أن يصبح الحارس الشخصي لأسامة بن لادن.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018